كيفية الاستثمار في مشروع تجارة العملات 2019 أفضل طريقة المتاجرة..

كيفية الاستثمار في مشروع تجارة العملات وافضل طرق لتداول أزواج العملات - تعرف على أفضل ساعات التداول وكيف تربح من استثمارك في تجارة العملة بأفضل الطرقالربح من تجارة العملات إن تجارة العملات هي عبارة عن فن و مهارة ، يتعلمها الفرد بالعمل على الممارسة و التعلم و التدريب ، كما تأخذ الكثير من الوقت ، و للحصول على أرباح ضخمة و سريعة فلابد من أخذ المخاطر الكبيرة ، و هذا نادرا ما يكون نحو الإغتناء السريع ، و هذا ما يسمى بالتداول.13 كانون الأول ديسمبر 2019. تعتبر تجارة الفوركس من بين أكثر المهارات صعوبة وهذا يعد امر شاق للغاية بالنسبة لمتداول مبتدأ لذلك يتطلب الأمر الى بذل كثير من الجهد فى الدراسة.Apr 24, 2006 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اتمنى أن يكون الجميع بخير وبصحة جيدة اخواني لقد تطورت الطرق في سوقنا الفوركسي واصبحت هناك العديد منها والكثير منها ايضاً ناجح. Land brokers in trivandrum. تجارة العملات هي التجارة القائمة على بيع وشراء العملات أي التداول بها من مختلف دول العالم، وتعرف أيضًا بمصطلح -Forex-أي تعني العملات الأجنبية، ويكون سعر أي عملة دائمًا مقابل عملة أخرى، فمثلًا الدولار الأمريكي مقابل اليورو، فيكون الدولار الأمريكي في هذه الحالة العملة الأساسية واليورو هو عملة الشراء، كما يعتمد شراء وبيع العملات على ما إذا كانت العملة الأساسية سترتفع أو تنخفض مقابل العملة المقابلة، تبدأ تجارة العملات بفتح حساب مع ما يسمى وسيط فوركس، حيث يتم إيداع مبلغ معين في الحساب ومن ثم البدء بالتداول، وهناك ثلاث طرق للتداول بالعملات وهي: تجارة الفوركس فقط، وأسواق العقود الآجلة، وتداول العملة باستخدام المنتجات المتداولة في البورصة.كانت الدول عادة تستخدم الذهب والفضة كطريقة للدفع الدولي، وهو مايسمى بالمعيار الذهبي وتتمثل القضية الرئيسة في استخدام الذهب والفضة في الدفع في أن قيمة هذه المعادن تتأثر بشكل كبير بالعرض والطلب العالميين، فمن شأن اكتشاف منجم ذهب جديد مثلًا أن يدفع أسعار الذهب للهبوط نظرًا للزيادة الحادة في المعروض من الذهب، فقد كانت الفكرة الأساسية وراء المعيار الذهبي هي أن الحكومات ضمنت تحويل العملة إلى كمية محددة من الذهب، والعكس صحيح، حيث كانت العملة مدعومة بالذهب، ومن الواضح أن الحكومات بحاجة إلى احتياطي ذهبي كبير إلى حدٍّ ما من أجل تلبية الطلب على صرف العملات، خلال أواخر القرن التاسع عشر ربطت جميع الدول الاقتصادية الكبرى كمية من العملات بأوقية من الذهب، لغاية عام 1971، حيث أغلق الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون النافذة الذهبية، رافضًا في الأساس صرف الدولار الأمريكي مقابل الذهب، فشهد هذا الحدث نهاية المعيار الذهبي في التبادل، ومع مرور الوقت أصبح الفرق في سعر أونصة الذهب بين عملتين هو سعر الصرف لهاتين العملتين، وهذا يمثل أول وسيلة رسمية لتبادل العملات في التاريخ.يبدأ التداول بتجارة العملات بفتح حساب مع ما يسمى الوسيط -broker-، حيث يتم إيداع مبلغ معين من المال في الحساب الذي يمتلكه هذا الوسيط، ومن ثم البدء بالتداول، ولكن قبل البدء وفتح الحساب يجب أولًا الإطلاع بصورة شاملة عن هذه التجارة من خلال البحث الجيد، ومعرفة الطريقة الواجب إتباعها؛ هل هي تجارة العملات فقط أم تجارة عن طريق العقود الآجلة أم تداول العملة باستخدام المنتجات المتداولة في البورصة، و معرفة الأساسيات الازمة للبدء من خلال المعرفة الشخصية للموضوع، وأيضًا تعلم كيفية عمل وسطاء الفوركس، للتمكن بسهولة من التمييز بين الوسطاء الصادقين عن تلك الشركات غير الموثوق بها عندما تكون مستعدًا لفتح حساب تداول حقيقي، فمن خلال الشركات الرائدة في هذا المجال سيتم تعلم كيفية قراءة أحداث التقويم الاقتصادي، وهو أمر لا غنى عنه للتداول الأساسي في الفوركس بالإضافة إلى التعرف على الأسواق العالمية مثل بورصة نيويورك وبورصة لندن وبورصات العقود الآجلة.لماذا تجارة العملات؟ كيف يتم تداول العملات؟ كيف تربح من تجارة العملات ..

Masarfx

كلها تساؤلات سنجيبك عنها في هذه المقالة، فقط تابع القراءة.تعني تجارة العملات (فوركس) سوق صرف العملات الاجنبية “Foreign Exchange Market”.إنها أضخم سوق مالي في العالم وواحدة من أكثر الأسواق تقلبًا.وحتى تستوعب مدى ضخامته، يكفي أن تعلم أنه في سوق الأوراق المالية يتم تداول حوالي 22 مليار دولار يوميًا، بينما في سوق تجارة العملات يتم تداول حوالي 5 تريليون دولار يوميًا. Ea forex 100 profit. طريقة تحويل العملات وكيفية حساب سعر الصرف ، تعد عملية تحويل الأموال من عملة لعملة أخرى من أكثر المعاملات الاقتصادية الهامة على مر الزمان، حيث أن هناك العديد من العملات والتي تختلف في شكلها وقيمتها عن بعض وكل عملة خاصة.كيفية تحقيق الربح من تحويل العملات – كيف تربح من تجارة العملة – آلية التجارة الآمنة في سوق العملات الأجنبية – استراتيجيات الربح المضمون عن طريق تحويل العملات – طريقة تحويل العملات حسابياً – شرح بيع وشراء العملات.في هذه الصفحة يتم عرض أسعار جميع العملات الرقمية الإلكترونية المشفرة مقابل الدولار والعملات العالمية الأخرى السعر المعروض حسب كوين ماركت كاب هذه اللحظة أكثر من

إن السهولة النسبية لتداول العملة يجعلها أصل شديد السيولة، وهذا أحد أسباب كون سوق العملات أضخم سوق ومُتقلِّب أكثر من أي سوق آخر.لا شك أنك فهمت الآن آلية سوق العملات ، وترغب الآن في ان تعرف كيف تربح من تجارة العملات فعليا؟ واصل القراءة.على العكس من الأسهم أو السلع، لا تُتَداول العملات في بورصات، بل يتم مبادلة العملات مباشرةً بين طرفين، فيما يُسمى بالسوق الموازية أو سوق البيع المباشر خارج البورصة (OTC).هو سوق عالمي لامركزي يجري التداول فيه بالعملات. لا بل على العكس يُجري التجار والمشتركون الاخرون بصفقاتهم بشكل إلكتروني على مبدأ (OTC over-the-counter) أي بمعنى خارج البورصة.يجمع سوق الفوركس أربع أسواق إقليمية: الاسترالية والاسيوية والاوربية والامريكية.ويعني ذلك بأن سوق تجارة الفوركس هو السوق الوحيد المفتوح على مدار 24 ساعة بحيث تستمر عمليات المتاجرة فيه طيلة أيام العمل (من الاثنين إلى الجمعة) ويغلق السوق يومي السبت والأحد.طبعا.ستحتاج سمسار أو وسيط فوركس لو أردت المتاجرة بالعملات. 3 أساسيات للمتاجرة في الفوركس)التجارة بالعملات هي ببساطة شراء وبيع العملات المختلفة فيما بينها، ففي كل عملية يتم شراء عملة وبيع أخرى فيما يعرف بنظام أزواج العملات (Pairs)، على سبيل المثال، زوج الاسترليني/الدولار (GBP/USD) هو زوج عملة يضم الجنيه الاسترليني والدولار الأمريكي، وتقوم في هذا الزوج بشراء الاسترليني عن طريق بيع الدولار.وينقسم زوج العملة إلى شقين:ويكون لكل زوج عملة سعر صرف يعبر عما يتم دفعه من العملة الثانية (العملة المقابلة) لشراء وِحدة واحدة من العملة الأولى (عملة أساس)ويهدف كل متاجر بالعملات إلى تحقيق الربح من تحركات معدّل الصرف ، وذلك من خلال المضاربة على عملة ما يعتقد بأنها ستصبح أقوى أو أضعف مقابل عملة أخرى. Alsana viss trading software. يكون سعر أي عملة دائمًا مقابل عملة أو التحويل من عملة ما لعملة أخرى ويعرف هذا بسوق تجارة العملات الفوركس. من مزايا سوق تجارة العملات. هناك الكثير من المميزات التي ينفرد بها سوق الفوركسكيف تربح من تجارة العملات ؟ عزيزى الزائر ان كنت تبحث عن افضل واسرع طريقة للبدء فى جنى الارباح والتوصل الى اعلى نسبة من زيادة ثرواتك فلن تجد افضل من سوق الفوركس, او ما يعرف بسوق تداول العملات الاجنبية.21 تشرين الثاني نوفمبر 2019. تداول العملات الرقمية أصبح من الأمور الهامة في ظل التطور الرهيب في هذا. في الوقت الحالي، ولكن كيف يتم التداول بشكل صحيح في تلك العملات، هذا.

طريقة تجارة العملة

In post 2.للبدء في تجارة العملات لابد في البداية من تعلم بعض الأساسيات ومنها التدرب على قراءة المؤشرات الفنية ومعرفة مصادر الأخبار وسوف نتطرق في موضوع مستقل عن كيفية دخول عالم الفوركس وتجارة العملات.قد يكون الدخول في سوق تجارة العملات مشروع مغري بالنسبة للكثيرين ومكان مثالي لتحقيق أرباح جيدة منه، خاصة إذا ما كان الشخص يعرف طريقة عمل سوق العملات واستراتيجيات البيع والشراء فيه وكيف تجري الصفقات التجارية هناك. ولكن الأمر تغير في العصر الحالي كثيرا، وخاصة بعد الحرب العالمية الثانية، وما نتج عنها من ركود تام في التجارة العالمية، من حيث الارتفاع والانخفاض الكبير الذي طرأ على أسعار الذهب.سوف يساعدك أكثر قراءة مقال: ما هو الفوركس وكيف تربح منه بسهولة تجارة العملة في حد ذاتها هي تجارة لا مركزية، فهي سوق عالمي يتم فيه تبادل العملات المختلفة بداخله، بطرق مختلفة وهو من أكثر أسواق العالم من حيث السيولة التي تصل الي 5 تريليون دولار أمريكي.بالرغم من أنه سوق حر إلا أن هناك العديد من الضوابط والحسابات التي تتحكم بهذا السوق، وفقا لأسعار صرف العملات عالميا، كما يعرف عنه أنه سوق تجارة العملات عالميا باسم (الفوركس).

Crypto currency وكيف يتم تداول العملات الرقمية او شراء العملات الرقمية, حيث نعتقد ان العملات الالكترونية استثمار العصر من خلال اجتياح القنوات والصحف الاخبارية بشكل يومي, ولعل من اشهر العملات.الرئيسية دورة تجارة العُملات الرقمية للمُبتدئين طريقة التداول – المضاربة طريقة التداول – المضاربة التداول أو ما يسمى بالمضاربة وهي شراء عدد من العمله بسعر منخفض والبيع عند الوصول للهدف بنسبة ربحمثال قمت بشراء سهم.تعلم تداول العملات من أكبر اكاديمية فوركس فى العالم العربي. كورسات وتوصيات فوركس. تداول العملات من كبار خبراء الفوركس وخبرة تزيد عن 10 سنوات. [[وعلى سبيل المثال مواسم العمرة وموسم الحج، هما مواسم قوية يجب استغلالها جيدا للحصول على ربح وفير.حيث يشهدان هذان الموسمان رواج كبير في تجارة الريال السعودي مقابل العديد من العملات الأخرى إن لم يكن كافة العملات الأخرى، نظرا للإقبال الشديد على شرائه.وكذلك مواسم السياحة ومهرجانات التسوق في بلدان متعددة، يمكن استغلالها والتخطيط لها مسبقا والحصول على تلك الفرصة واستغلاله.

تعلم فوركس - فوركس تجارة العملات

لتجارة العملة عدة وسائل مختلفة كان يتم اتباعها عن السؤال عن كيفية الربح من تجارة العملة ، ففي الماضي كانت التجارة تتم من خلال البورصة أو من خلال البنوك.كما كانت تتم فى عصر سابق التجارة بين المواطنين عبر اللقاء المباشر مع البائع والمشتري.ولكن الآن ومع التطور التكنولوجي الرهيب الذي ظهر على الساحة، أصبحت التجارة متاحة عن طريق الإنترنت. ووسائل الاتصال المختلفة وتحويل المبالغ المالية عن طريق التحويل البنكي.كما كان يتم استخدام خدمات تحويل الأموال من شركات متخصصة ومتعددة.من هنا: تعلم الفوركس قبل دخول سوق تداول العملات يعد كابوس التجارة بشكل عام، وجود التجارة الغير مشروعة بين البلاد، وداخل البلد الواحدة.

وقد جاء أنه يستغل الكثيرين فروق أسعار الصرف في أوقات العام المختلفة بين العملات المتباينة للقيام بتبادل الأوراق المالية بشكل غير قانوني.وقد ساعد على نمو هذه التجارة استمرار تقلب الساحة السياسية، وهو الأمر الذي يؤثر على العملة بشكل كبير.مما ساهم في انتشار تجارة العملات المختلفة كالدولار الأمريكي واليورو الأوروبي والين الياباني، وكذلك عملات الدول العربية المختلفة. Al qubtaan heavy equip trading co llc. ويلجأ تجار العملة الغير مشروعة إلى تنفيذ هذه الأمور لأغراض عديدة وغير قانونية.وهذا يعرضهم بشكل مباشر لمطاردة السلطات ومواجهة جرائم كثيرة كالكسب غير المشروع.حتى تحقق أرباح كثيرة في سوق الفوركس وتصبح من الأثرياء، من المهم جداً لأي فرد أن يسعى جاهداً نحو الحصول على المعلومات الصحيحة والدقيقة التي تتعلق بكافة أمور التجارة، ربما لا تكون في حاجة إلى أن تحصل على دبلومة في تجارة الفوركس، ولكن حتى تتمكن من تحقيق النجاح عليك باستثمار الوقت والجهد في تعلم كيفية تحقيق أرباح وهو اعتقاد راسخ لا يمكنك أن تتجاهله.في الفترة الأخيرة نرى أن العديد من الأشخاص تجادلوا حول ما هي حجم الفرصة التي تقدمها تجارة الفوركس من أجل تحقيق عوائد عالية، هل شعرت بالملل تجاه الحياة الرتيبة في وظائف الشركات، في الواقع نجد أن كافة الناس يأتي عليهم فترة تكون لديهم الرغبة بأن يتحرروا من جميع هذه القيود وأن يتمتعوا بحياة الأثرياء، إذ يستطيعون العمل من منازلهم والاستمتاع بأكثر الأشياء الرائعة في الحياة، وفي واقع الأمر فإن تداول الفوركس قد يكون طريقاً لتحقيق ذلك وبالتالي فهو جدير بتحقيق ما تفكر فيه، وفي الماضي لم يكن سوق الفوركس متاح أمام جميع الناس، ولكن في عصرنا الحالي وبفضل تطور وسائل الاتصالات والتكنولوجيا الحديثة، قد أصبح للجميع أن يتمكن من الاستثمار في الفوركس وأن الكثير من الفرص متاحة أمامهم حتى يجتهد من أجل تحقيق ثروة، وفي حقيقة الأمر فإن تكاليف العمل في سوق الفوركس تعتبر ضئيلة للغاية حيث أنك لست في حاجة إلى رأس مال كبير حتى تبدأ في العمل بالفوركس، فيما أن هناك مصادر عديدة متوفرة من أجل الحصول على معلومات تتعلق بالتجارة إلى جانب ساعات تداول مرنة وفرص كثيرة لتحقيق العائد الكبير وبالتالي فإن جميعنا يمكننا أن البدء في تجارة الفوركس بطرق مختلفة.ويعد البدء في التداول أمراً بسيطاً لكافة الأشخاص ولكن حتى تتمكن من تجارة ناجحة وهو أمر مختلف على الاطلاق، لكي تصبح ناجحاً وتحصل على مكاسب في جميع تداولاتك، سوف تلاحظ أنه من المهم جداً أن تستثمر وقتك في التدريب والحصول علي دورات تعليمية حتى تكتسب قدر كبير من المعلومات وأيضاً فتح حسابات تجريبية والتدريب من خلالها، وذلك يجعلك تجنب نفسك من آلام الخسارة فيما بعد، ولابد من معرفتك لبعض المفاهيم في الفوركس مثل البولينجر باند ومستويات فايبو ناتشي وخطوط الموفينج وغير ذلك يعتبر معرفة أساسية يجب عليك أن تكتسبها وتدرسها جيداً، ولكن معرفتك بهذه المفاهيم بشكل جيد ليس هو كل ما قد تحتاجه، فالقلق والخوف هم أعداءك، وبما أن سوق الفوركس متقلب باستمرار، فإن الفرد يستلزم عليه أن يكون قادر على فهم كافة العوامل التي من شأنها التأثير على تقلبات هذا السوق، وهذا الأمر يمكنك أن تصل إليه عن طريق التحليل الأساسي والتحليل الفني، وتلك التحليلات في التجارة يتم استخدامهما في شتى الأسواق المالية مثل أسواق الأسهم العالمية والعقود الآجلة وصناديق الاستثمار، ويشير التحليل الفني إلى تلخيص وتحليل وقراءة البيانات التي أنتجها السوق، بينما يشير التحليل الأساسي إلى العوامل التي تؤثر على الوضع الاقتصادي والمؤثرة في تجارة الفوركس، هناك بعض العوامل الاقتصادية وغير الاقتصادية التي من شأنها التأثير بشكل مفاجيء على أسواق الفوركس، مثل أحداث 11 سبتمبر وغيرها من الأحداث، الشخص دائماً يكون في حاجة إلى أن يكون لديه قدرة على التعامل مع الأرقام وقدر من الدهاء والفطنة لكي يستطيع تحقيق أرباح من تداولات الفوركس، ولكي تصبح متداول ناجح وتستطيع أن تحقق مكاسب، فإن العامل الوحيد الذي سيطرد شعور الخوف من داخلك هو التعلم والتدريب الجيد، فحينما تتعلم طرق التداول ستشعر بثقة كبيرة في خطط التجارة التي ستضعها أمامك، أيضاً ينبغي عليك أن تدرك بأن تحمل الخسائر في بعض الأحيان هو أمر لا بديل عنه، وذلك قد يكون حدث مع أغني المستثمرين وكبار المتاجرين، وإذا كنت قادر على استيعاب كافة هذه الأمور بشكل تام فمن المستحيل أن تظل فقيراً بعد بدءك في تجارة الفوركس، وإذا كنت تريد حقاً أن تغير من نمط حياتك إلى الأفضل ومتداول فوركس ناجح، يتوجب عليك أن تتسلح بالعلم وأن تهيء نفسك جيداً، فذلك هو السبيل الوحيد حتى تستطيع أن تجعل السوق يعمل لصالحك.

طريقة تجارة العملات

إذا كانت لديك مهارات عظيمة في إدارة الأموال ولكنك تفرط بشكل مستمر في التداول، فعلى المدى الطويل سوف تخسر أموالك، وإذا كنت منظماً وقادر على اتخاذ قرارات صحيحة وسليمة بينما أنت تخاطر بالعديد من حسابات التداول الخاصة بك دائماً، فسوف تخسر أموالك مع مرور الوقت، فتلك الأمور جميعها تسير جنباً إلى جنب وعندما تقوم بفتح صفقة اعلم أنها ليست مقامرة، حيث أن إهمال وجود طريقة للتداول قد تقودك إلى تكبد الخسائر، دائما وباستمرار حاول أن تتابع الجديد في عالم الفوركس من خلال أفضل كتب الفوركس والتي يمكنك أن تحصل عليها من خلال شبكة الإنترنت وبسهولة جداً، إذ ينبغي أن تكون كافة عناصر خبرتك دائماً حديثة وفي حالة جيدة حتى يكون التميز والتفوق حليفك بقدر الإمكان.ويوفر سوق تداول الفوركس فرص عظيمة للمتداولين الذين بإمكانهم الاستفادة من احتمالات الربحية العالية فيه، بإلاضافة إلة أنه يتمتع بالإثارة، ومن أهم أسواق الفوركس هو السوق الفورية نظراً لكثرة أحجام المعاملات فيه، ويطلق على هذا السوق “الفوري” لأنه يتم تسوية الصفقات فيه بشكل فوري، وتجارة الفوركس بداخلها عوامل مخاطرة كبيرة، فمن المهم للغاية أن تكون على معرفة تامة بتطبيقات تجارة الهامش وكذلك التحديات والفرص التي يمكن أن تجدها خلال عملك في مجال الفوركس، قد توجد بعض المزايا الفريدة للاستثمار في الفوركس، ولكن سيتعين عليك أن تدرك تماماً كيفية فتح صفقات سوق العملات.وكما ذكرنا في السابق التحليلين في سوق الفوركس (الفني والأساسي)، نبدأ بالتحليل الفني وهو الذي يركز على النماذج السعريه ويستخدم الرسوم البيانية في تمييزهم، ويكون تركيزه على سلوك السوق وحركة السعر، ومن خلال استخدام مؤشرات عديدة ومختلفة ستتمكن من التمييز والمزج بين الأنماط السعريه حتى تستخدمهم مع المؤشر المفضل لك من أجل التأكيد قبل فتح الصفقة، وليس ضرورياً أن تستخدم مؤشرات الفنية بكثرة، حيث أن ما بين مؤشرين أو ثلاثة سوف تجد أنهم كافيان جداً لاسيما إذا كنت تقوم بمزج تلك المؤشرات مع النماذج السعريه، وعادة ما تكون المؤشرات الفنية متاحة في أغلب برامج التداول ويتم إجراء جميع الحسابات المتعلقة بها بشطل آلي بواسطة البرنامج، المشكلة الأساسية في حالة الاعتماد على المؤشرات بمفردها في تجارتك للفوركس هي أولاً التخلف الزمني للسعر إلة جانب أنك تنظر إلى جانب واحد من الرسم البياني ثم تجلس لتنتظر ما الذي سيحدث، ولكن ماذا عن الجانب الأخر؟ أو الجانب هذا من الرسم البياني الذي سيعرفك ما الذي حدث بالفعل، تلك هي أحد الجوانب الهامة في التجارة، وفي الواقع أن الرسم البياني الجيد لا يقدر بثمن إذا كان يساعدنا على تحديد فرص التداول الجيدةتحليل الزخم هو مقياس لتغير اتجاهات التداول في الفوركس خلال مدة زمنية معينة، توجد مؤشرات زخم معينة سوف تظهر ما إذا كانت العملة دخلت في مناطق ذروة البيع أو ذروة الشراء، وتلك الأمور تأتي ضمن أدوات التحليل الفني الشائعة والتي لها قدر من الافادة بشكل كبيرأما عن التحليل الأساسي، فهو ينظر إلى حركة السعر النتاجة عن الأحداث الاقتصادية السياسية، وينطوي التحليل الأساسي على استخدام التقارير الاقتصادية والقرارات السياسية للدول العظمى وما قد يحدث من تطورات اجتماعية مختلفة من شأنها التأثير على حركة السعر، معدلات البطالة وأسعار الفائدة تعد ضمن البيانات الاقتصادية الرئيسية التي قد تحدث حركة كبيرة في الأسواق، والتداول بحسب التحليل الأساسي يعد طريقة فعالة كثيراَ في التوقعات بشأن الظروف الاقتصادية ولكن ليس ضروري أن تكون قادرة على التنبؤ بالتحركات الفعلية للأسعار في السوقوتوجد فرص كثيرة لتحقيق الأرباح من حولك مثل تطوير المواقع الالكترونية، وتسويق حقوق الملكية الفكرية، ومجالات التسويق وغيرها، أما في سوق الفوركس توجد عوامل عديدة تدفعك للاستثمار فيه وهي:السوق مفتوح طوال اليوم أي على مدار 24 ساعة وفي 5 أيام في الأسبوع وذلك في شتى أرجاء العالم، ويمكن فتح أوامر التداول بدءاً من الساعة 7 صباحاً بتوقيت نيوزلندا وحتى أن تغلق الساعة 5 مساءً بتوقيت نيويورك يوم الجمعة، ويمكنك أثناء تلك الفترة أن تدخل وتخرج من السوق في الوقت الذي تشاء فيه فعل ذلك، وهو سوق الكتروني مستمر لتداول العملات الأجنبية، ويعد هذا الأمر جيداً حيث تستطيع التداول في أي وقت وفي أي مكان حول العالم.الرافعة المالية، اللوت الاستاندرد بقيمة 100 ألف دولار أمريكي يمكنك التداول باستخدام رأس مال لا يتخطى 1000 دولار أمريكي، ويمكنك تحقيق هذا بسبب سهولة البيع والشراء التي يقدمها عدد من الوسطاء الذين يمنحون رافعة مالية قد تصل إلى 200 ضعف من حجم رأس المال، بمعنى أنه باستخدام 100 دولار تستطيع التحكم في 200 الف وحدة من العملة، وذلك بمثابة أفضل صورة من أجل استخدام رأس المال حتى إن البنوك التي تقدم قروض في مجال استثمار العقارات لا تقترب في تحقيق هذه المثالية.تكلفة المعاملات تكون منخفضة أو بمعنى آخر فإن الأخطاء التي قد تقع فيها لن تكلفك كثيراً داخل سوق الفوركس، ولن يحصل الوسطاء الجيدون منك على عمولات للتداول أو لفتح حساب وإن كان حساب مصغراً يتم التداول فيه بكميات ضئيلة من المال.لا توجد إمكانية محدودة لتحقيق الأرباح، حيث أن سوق الفوركس يتم التداول فيه بنحو 3 تريليون دولار يومياً، وبفعل هذا يعد أضخم الأسواق المالية حول العالم، فهو يتخطى قيمة أسواق الأسهم بحوالي 50 مرة وأسواق العقود الآجلة بنحو 30 بليون دولار.تستطيع تحقيق الأرباح وسط أي ظروف يمر بها السوق، حيث أن السوق هو ليس أكثر من تداول عملة أمام عملة أخرى، لذلك فأنت حينما تقوم بشراء عملة ما، تقوم ببيع العملة الأخرى في نفس الوقت، ولهذا توجد إمكانية للربح سواء اتجه سعر العملة للصعود أم للهبوط، هذا يعني أن الأمر متروكا لك في أن تقوم باختيار العملة التي ترغب في شرائها أو بيعها، بالإضافة إلى امكانية تحقيق أرباح في حالات الصعود أو الهبوطشفافية السوق، هذه ضمن أفضل المميزات التي يمكن أن تجدها في أي نوع من أنواع الاستثمارات، وهذا يعني انه بإمكانك إدارة المخاطرة وتنفيذ أوامر التداول في بضع ثواني كما هو أمر يعد كافياً لتجنيبك من أي مفاجأة لن تكون متوقعة.وفي جيمع الأحوال فإن سوق الفوركس يتحرك في 3 اتجاهات فقط وهي إما أن يصعد أو يهبط أو يتحرك في شكل جانبي، لذلك فإن التحدي الرئيسي الذي سيكون أمامك هو أن تطور استراتيجيتك التي تسمح بتغطية جميع الاحتمالات، وإذا كنت تفضل اقتناص نقاط محدودة بالاعتماد علي قيمة كبيرة لحجم اللوت التي سوف تتداول به وعمليات تداول يومية كثيرة، وقتها فإن الاستراتيجية التي سوف تختارها يتعين عليك تطويرها حتى تتمكن من الاستفادة بشكل أكبر من هذه الخطة، وإذا كنت تقوم بالتداول يومياً فيمكنك أن تضع صفقاتك اليومية لكن بعدد قليل كما تتوقع أن تربح عدد أكثر من النقاط، وهذا يعني أن التحركات الجانبية للسوق لن تناسبك، وغالباً في مثل هذه الظروف سوف تتخذ قرارك بعدم التداول، حيث أن من بين الأمور التي تم الاتفاق عليها عند تداولك للفوركس هو إدراكك للتوقيت غير المناسب للتداول هذا لا يقل أهمية عن إدرامم للتوقيت المناسب للتجارة، وتعرف على بعض الاقتراحات التي تجعلك متمكن من بناء أسس قوية لحياتك المهنية، في البداية تداول على الورق لكي تصبح على الدوام ناجحاً وعلى ثقة قوية من استراتيجيتك، استخدامك للحسابات التجريبية في تداول الفوركس من أجل التعرف على منصة تداولات الوسيط الذي سوف تعمل معه، وذلك يمثل فرصة هائلة من شأنها مساعدتك حينما تتخذ قراراً بالبدء في التداول وفتح صفقة من خلال حساب حقيقي برأس مال حقيقي.والمقصود بها حجم المال الذي سوف تكون مستعد للمخاطرة به لتحقيق الأرباح، النسبة الشائعة عادة تكون 3 إلى 1، ويعني ذلك أنه إذا كان حد وقف الخسارة مقدر بعشرة نقاط دون سعر الدخول في أحد المراكز الشرائية، إذاً توقعاتك بأن يحقق تداولك 30 نقطة وهو حد أدنىما سبق يقصد منه كيف تدير مخاطر تداولاتك، ولكن ماذا عن المخاطرة التي تتعلق بحساب التداول نفسه؟ أي كيف تقدم أفضل حماية للأموال التي تمكنت من جمعها بعد تعب وأيضاً لرأس مال التداول؟سنحاول وضع نسبة مماثلة لهذا الأمر، التفكير السليم يستدعي بأن تخاطر بما يتجاوز 3% من إجمالي حساب تداولك في كل مركز تجارة، أي أنه إذا كان حجم حسابك هو 1000 دولار حين ذلك فإن الحد الأقصى للمخاطرة في كل مركز تداول ينبغي ألا يتخطى عن 30 دولار، إذا كان حد وقف الخسارة مقدراً بـ 10 نقاط فهذا يعني أنك ستتداول على أساس قيمة النقطة بثلاثة دولارات فقط، كما إذا كان حد وقف الخسارة مقدراً بـ 15 نقطة فإن قيمة النقطة ستكون 2 دولار.تستطيع من خلال تلك الإستراتيجية المذكورة أن تدرك أن استخدامها سيعني لك البقاء مدة طويلة في السوق إذا كنت تنفذ أوامر وقف الخسارة، وهذا الأمر الذي سوف يمكنك من التعرف على نطاق واسع على طريقة التداول وأيضاً التعرف على كيفية تحقيق الربح من الفوركس، وإذا كنت قادر على الحفاظ على نمو حجم رصيد حسابك في سوق الفوركس، ففي النهاية سوف تتمكن من تحقيق توازن متنامي لتداولاتك في الوقت ذاته الذي تحافظ فيه على رأس المال، وكذلط استخدامك لهذه الطريقة فأنت تحافظ على حساب تداولك في الفوركس من أجل تحقيق أكثر مما قد حققه نسبة 90% من جميع المتاجرين المتواجدين داخل السوق.وإذا وصلت لتلك المرحلة, فأنت قد أديت بشكل جيد تماماً.يقصد بتجارة العملات هي عملية اقتصادية، يكون الهدف الرئيسي منها هو تحقيق الكثير من المكسب المادي، ومن خلال تجارة العملات، يتم بيع وشراء الكثير من العملات المتنوعة والتي من بينها كلاً من العملة الأوروبية ( اليورو) ، والعملة الأمريكية (الدولار الأمريكي)، والعملة البريطانية (الجنيه الإسترليني) ، والروبل الروسي، والين الياباني ، والدولار الكندي، والدولار الاسترالي ، وغيرها من العملات الأخرى، ويعتبر هذا النوع واحداً من أنواع التداول الذي يساهم في تحقيق جزءاً كبيراً من أي تجارة أخرى، حتى أن أرباحها تتفوق بمراحل ما تحققة البورصة، كما تتميز أسعار العملات بأنها تتغير بشكل مستمر وبطريقة كبيرة جداً، وعلى الرغم من ذلك تساعد هذه التغيرات الكبيرة التي تطرأ على قيم العملات والأسعار التي تتعلق بها الذين يعملون بهذا المجال بالكثير من العمليات التجارية التي توفر لهم دخلاً ممتازاً، كما أن التراجع الكبير في الأسعار الخاصة بتجارة العملات يؤثر بشكل سيئ جداً على اقتصاد الدولة، حيث أنه قد يقوم في بعض الأحيان إلى دمار وانهيار العديد من الأسهم، فضلاً عن دمار السندات وانهيارها.يٌقصد بسوق الفوركس هو السوق الذي يقوم بجمع ما يعادل 4 أسواق رئيسية كبيرة للعملات ، والتي تضم كلاً من الأسواق في الولايات المتحدة الأمريكية، والأسواق في المنطقة الأوروبية، والأسواق في استراليا ، بالإضافة إلى الأسواق الآسيوية، فعلى سبيل المثال عندما يتراجع سعر العملة الأمريكية ” الدولار الأمريكية” داخل هذا السوق، فهذا الأمر يعني زيادة قيمة العملة الثانية في الحال، وهو الأمر الذي قد يشارك في حدوث انهيارات كلاً من الأسهم والسندات.وتم بناء مصطلح تجارة العملات على مبدأ يٌطلق عليه “أزواج العملات” ، ومن أهم وأشهر أزواج العملات التي يتم التداول بها في الفترة الحالية هي العملة الأوروبية “اليورو” أمام العملة الأمريكية “الدولار الأمريكي”، مما يعني هذا الأمر أن الفرد يستطيع بكل سهولة شراء عملة معينة بسعر محدد، ثم بعد ذلك يأتي للخطوة الثانية وهي بيع هذه العملة بالسعر الذي يريده، وهو الأمر الذي يجعله قادراً على الحصول على أسرع طريقة لجمع المال.يٌذكر أن الإقبال على تجارة العملات ارتفع بشكل كبير، خاصة في ظل التطور في مجال التكنولوجيا والتطور التقني والرقمي في الوقت الحالي على كافة دول العالم، يأتي ذلك لاسيما عقب نشأة شبكة الإنترنت وتطورها بشكل كبير وسريع، فقد استطاع الشخص أن يعمل من منزله دون اللجوء الى الذهاب لمكان عمل آخر ، حيث تعتبر هذه التجارة أفضل طريقة لجمع المال من الانترنت ،كما استطاع ان يحصل على أرباحاً كثيرة بكل سهولة، نظراً لأن عملية المتاجرة بالعملات لا تعتبر صعبة أو مستحيلة بل أنها عملية تقتصر فقط على التركيز حتى يتمكن الفرد من الحصول على المكاسب بكل سهولة ويسر، كما أنها عملية تتميز بأنها آمنة على شبكات الانترنت ، وذلك لأنه يتم مراقبة عملية المتاجرة بصفة مستمرة، وبالرغم من ذلك يتوجب على الشخص أن يتحقق جيداً قبل أن يبدأ في القيام بأي خطوة في عملية المتاجرة ، وإلا أنه قد يترتب على ذلك تكبيد خسائر كثيرة للفرد الذي يقوم بهذه التجارة، كما تعد تجارة العملات واحدة من أهم أنواع التجارة المنتشرة في الوقت الحالي،حيث يعتمد عليها الكثير من الأفراد، نظراً لأنها تشكل لهم مصدر دخل كبير جداً، وبالتالي يجب الاهتمام بهذا النوع من التجارة واكتشاف الطرق التي تؤدي إلى ربح المال والذي سيؤتي ثماره بالطريقة الصحيحة والمطلوبة.من المعروف أن هناك العديد من أنواع السلع التي من الممكن أن يتم المتاجرة بها والتي من بينها كلاُ من السلع الأساسية والأسهم والسندات والعديد من الأنواع الأخرى، كما أن كل نوع من أنواع تلك السلع التي تم الإشارة عنها مسبقاً لها البورصة الخاصة بها، وبالتالي يستطيع الفرد أن يختار واحدة من هذه السلع أو البعض منها من أجل المتاجرة بهذه السلع، لذا يوجد الكثير من الأسباب التي تجعل المتاجرة بالعملات واحدة من أفضل عمليات المتاجرة عن غيرها من السلع الأخرى ، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:-1- العمل على مدار اليوم:-من الجدير بالذكر أن بورصات التبادل المباشر تعمل لفترة محدودة بصفة يومية ، حيث أن هذه البورصة تفتح في الصباح الباكر، وتنتهي من تداولاتها مساءا، فعلى سبيل المثال، إذا كنت ترغب في أن تتاجر بأسهم الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية، فلا تستطيع بأي حال من الأحوال أن تقوم بعمليات البيع ولا الشراء إلا في حالة واحدة وهي عندما تفتتح بورصة نيويورك في الساعة 9 صباحاً ، وهو الأمر الذي يعني أنك لا تستطيع من القيام بأي عملية للمتاجرة في السوق إلا في حالة افتتاح هذه البورصة، وستكتفي بمراقبة السوق ، وهو الأمر الذي يكون في حاجة إلى التفرغ الكامل، وهذا لا ينطبق على البورصة الأمريكية فقط بل أن هذا الحديث ينطبق أيضاً على جميع البورصات الأخرى وفقاً لتوقيت الدولة الخاصة بهذه البورصة، لذا ينبغي عليك معرفة كيفية تجارة العملة.وعلى سبيل المثال، إذا كنت تعمل في دولة من الدول العربية وترغب في المتاجرة بالعملات في بورصة نيويورك ، فأنت بذلك ستظل منتظراُ كثيراُ ومتقيداً بالعمل من الساعة 4 مساءاً حتى الساعة 11 ليلاً، وهذا الوقت الذي يتماشى مع اقتتاح بورصة نيويورك، وهو الأمر الذي يستهلك كثيراً من الوقت، بالإضافة إلا أنه سيكون السبب في حدوث الكثير من العقبات والمشاكل في المستقبل، وذلك بعكس الحال في بورصة العملات، وذلك لأنه لا يوجد موعد محدد للبدء أو الإغلاق ولا يوجد مكان محدد للعمل به، وذلك لأن هذه العمليات تتم من خلال شبكات الانترنت، حيث أن المتاجرة بالعملات تستمر طوال اليوم ، أي على مدار 24 ساعة، ولكن باستثناء يوم السبت ويوم الأحد، فمثلاً من المعروف أن المؤسسات والبنوك المالية تفتتح في طوكيو الساعة 12 منتصف الليل بتوقيت جرينتش أي بتوقيت اليابان ( الساعة 8 صباحاً)، ثم بعد ذلك يتم العمل على عمليات الشراء والبيع، ولا يتم إغلاق المؤسسات والبنوك المالية إلا في غضون الساعة 9 صباحاُ أي بتوقيت اليابان ( الساعة 5 مساءاً)، لذا يتوجب عليك معرفة أسواق العملات الأجنبية للتعرف على كيفية المتاجرة بالعملات، ولكن مع ذلك إلا أن عمليات التداول لا تقف عند هذا الحد، لأنه في حالة إغلاق المؤسسات والشركات الآسيوية واليابانية والتي من ضمنها هونج كونج وبورصة طوكيو وسنغفورة، حتي تقوم المؤسسات في المنطقة الأوروبية بفتح جلسة تداولاتها والتي من أبرزها كلاً من فرانكفورت، ولندن، وباريس، وعندما توشك المؤسسات في الولايات المتحدة الأمريكية من إغلاق جلسة تداولها ، حتي تبدأ المؤسسات الاسترالية والمؤسسات في نيوزيلاندا في التداول ،وقبيل أن تغلق المؤسسات في نيوزيلاندا واستراليا تداولاتها، حتى تبدأ تداولات المؤسسات اليابانية يوماً جديداً لها في العمل.والآن يجب عليك الآن أن تعلم أن سوق تجارة العملات يستمر على مدار اليوم أي ما يعادل 24 ساعة طوال اليوم، وهو الأمر الذي يتيح لك فرصة اختيار الوقت الذي يلائمك أن تعمل في السوق دون الالتزام بوقت معين، ففي سوق العملات لا تلتزم بوقت مخصص للقيام بعملات بيع وشراء العملات ، وذلك لأنك لديك الكثير من الفرص التي يمكن أن تستغلها وتستثمرها على مدار الساعة.وعلى سبيل المثال عندما ترغب في أن تقوم ببيع سهم، فيجب عليك أولاً أن تبحث عن مشتري لهذا السهم، وعندما تنوي أن تبيع سلعة معينة فينبغي عليك أن يكون هناك ما يود شراء هذه السلعة منك ، قد يحدث في بعض الظروف أن يحدث خبر معين يؤدي إلى هبوط حاد في الأسهم التي تمتلكها فإن كافة من يقومون بامتلاك هذه الأسهم يريدون بيعها أيضاً وذلك بسبب تكبيدهم لخسائر فادحة نتيجة التراجع الحاد في الأسهم، فيصبح بذلك إجمالي المعروض من الأسهم موجود بشكل أكبر، وهو الأمر الذي يؤدي إلى الانخفاض الكبير في سعر السهم بأسرع وقت، وبالتالي قد تواجه الكثير من الصعوبات في بيع الأسهم الخاصة بك بسعر ملائم، وفي هذه الحالة تلجأ إلى بيع الأسهم الخاصة بك متكبداً الكثير من الخسارة، في الحالة التي لا تستطيع إيجاد من يريد شراء هذه الأسهم ، وفي هذه الحالة تسمى هذه العملية السيولة ، وهي تعني قدرة الفرد على تحويل ما يقوم بامتلاكه من أوراق مالية إلى نقود، وهذا الأمر يضم أيضاً السلع الرئيسية في الظروف التي تتعلق بأهم التغيرات السياسية والاقتصادية ، وفيما يتعلق بسوق العملات، فأصبح للشخص الذي يريد تداول العملات أن يبيع كل ما يملكه من عملات في الوقت الذي يناسب الفرد وفي أي وقت، كما يتيح لك أن تتفادى كافة المخاطر والعقبات التي تتعرض لها داخل الأسواق المالية الأخرى، وبالتالي يتوجب عيك معرفة كيفية تجارة العملة جيداً.عدالة السوق وشفافيته:-يجب أن نسأل أنفسنا سؤال وهو لما يعد سوق العملات واحداً من أعدل الأسواق على مستوى العالم؟وذلك لأنه يعد من الأسواق الكبيرة جداً ،لذا لا تستطيع لفئة محددة فقط أو جهة معينة أن تقوم بالتأثير فيه بكل سهولة، بل ستجد الأمر صعباً جداً، وإذا تمت مقارنته بسوق الأسهم، فعلى سبيل المثال ،فإذا كان لديك أسهم معينة في شركة او مؤسسة فبضغطة زر فقط من أحد مسؤولين هذه الشركة يستطيع بكل سهولة التحكم في سعر السهم الذي تمتلكه انت بالصعود أو الهبوط، ولكن أثناء عملية المتاجرة بالعملات لا يستطيع فرد أو جهة أن تتحكم في هذه العملية بسهولة، كما أن أسعار العملات لا تتأثر بأي حال من الأحوال ولكن باستثناء التحركات الاقتصادية الكبيرة والتي يتم تقدير قيمتها بالملايين بل بالمليارات، وفيما يرتبط بالبيانات الرسمية الحكومية فهي الوحيدة القادرة على التحكم في سوق العملات ولكن يجدر الإشارة إلى أن المتاجرة بالعملات لا تتأثر بالبيانات الحكومية الصادرة عن أي دولة، وإنما تتأثر بالدول الكبرى اقتصادياً والتي من أهمها التكتل الأوروبي أوالولايات المتحدة الأمريكية أو اليابان ، أو بالتصريحات التي تصدر عن البنوك المركزية ووزراء المالية لكافة هذه الدول وهو الأمر الذي يجعلك أكثر معرفة بعمليات بيع وشراء العملات، كما يسهم هذا الأمر بدوره في أنه يجعلك تبتعد عن حركات التلاعب داخل السوق والتي سبق وأن عاني منها الكثير من ملاك الأسهم وذلك بسبب تحكم مسؤولي العديد من الشركات في انخفاض أو ارتفاع أسعار الأسهم والتي قد تكون لهم مصلحة شخصية من وراء ذلك، كما أن عدم تأثر سوق العملات بالتغيرات التي تحدث في الأسواق الأخرى فإنه يشارك بشكل كبير في جعل سوق العملات واحداً من أكثر الأسواق شفافية، وبالتالي يستطيع المتاجر في سوق العملات الابتعاد تماماً عن أي معوقات أو صعوبات قد يتعرض لها العديد من المتاجرون في الكثير من الأسواق الأخرى.كما ذكرنا في وقت سابق ما هي المتاجرة بالعملات وكيفية الحصول على أي سلعة سواء أكانت بالارتفاع أو بالانخفاض، وبالرغم من ذلك فإن العديد من الأفراد الذين يقومون بالتداول داخل أسواق الأسهم على سبيل المثال لا يتاجرون إلا في السوق المرتفع ولكن ماذا يعني ذلك؟معني هذا الأمر أن معظم الأفراد الذين يتعاملون بالأسهم يقومون بالبحث غن الأسهم التي يتكهنون أن تزداد الأسعار الخاصة بها مستقبلاً، وبالتالي يقومون بشراء هذه الأسهم وذلك لتوقعهم بأن تحقق هذه الأسهم سعراً أعلى ثم يحققون الربح بعد ذلك، ولكن في حالة معرفتهم بان أسهم مؤسسة ما أو شركة معينة ستحقق انخفاضاً في أسعارها فلا يستفيدون بشئ ، كما أنهم لا يقوموا ببيع هذه الأسهم المنخفضة بأي حال من الأحوال ،ولكنهم مع ذلك يظلوا محتفظين بفارق سعر البيع والشراء كمكسب لهم ولكن لماذا ذلك؟ويرجع هذا السبب إلى أن عملية المتاجرة داخل السوق المنخفضة بالأسهم يحتوي على قدر كبير من التعقيد والقيود الكثيرة، وهو الأمر الذي يجعل هذا النوع من التجارة خطراً جداً ، ويعود السبب الرئيسي في ذلك إلى أن كلاً من البورصات والدول تقوم بوضع مجموعة من القواعد والأنظمة للمتاجرة بالسوق المنخفض في الأسهم، وذلك خوفاً من أن يكون لدى العديد من مسؤولي الشركات والمؤسسات يداً أو مصلحته في تراجع أسعار الأسهم ، وبالتالي يتم فرض سلسلة من القيود والتي بدورها تعمل على جعل المتاجرة بنظام الأسهم في السوق المنخفض مسألة معقدة جداً لا يستطيع أحد فك شفراتها إلا من خلال المحترفين بهذا المجال، لذا يتوجب عليك معرفة كيفية تداول الفوركس.وفيما يتعلق بأسواق السلع ، بالرغم من أنك تستطيع أن تحصل على المال بكل سهولة ،في حالة توقعك أن سعر سلعة ما ستهبط، إلا أن هناك العديد من المتعاملين داخل أسواق السلع يرغبون في العمل في السوق الصاعد أو المرتفع، وبالتالي يكون الهدف الرئيسي لهم هو البحث عن أسعار السلع التي من المتوقع لها أن ترتفع، أما عن الأسواق المنخفضة للعديد من السلع الأخرى ،فأن هناك قلة من المتعاملين داخل سوق السلع، ويرجع السبب في ذلك إلى أن السلع التي يتم المتاجرة باستخدام طريقة جديدة وهي المشتقات، تساهم بشكل كبير في جعل المتاجرة بالسوق المنخفض تتميز بتعرضها لأكبر قدر من المخاطرة، وبالتالي لا يتعامل مع هذا النوع سوى المحترفين في هذا المجال، في حين يقوم الأغلبية الكبرى من المتاجرين بالتعامل مع السوق المرتفع أو ما يطلق عليه مصطلح السوق الصاعد.أما عن العملات فتعد شيئاً مختلفاً ،وذلك لأن السوق الصاعد أو السوق الهابط متساويان، وبالتالي يستطيع الجميع أن يتاجروا في أي عملة سواء أكان التوقع أن سعرها سيصعد أو سيهبط دون أن يؤثر ذلك بأي حال من الأحوال على العائدات أو الربح ، وبالتالي تعد المتاجرة بالعملات واحدة من أفضل الطرق لجمع المال. تعرف تجارة العملات أو تداول العملات الأجنبية باسم الفوركس، وهو عبارة عن سوق عالمية لا مركزية يتم فيها تداول وتبادل العملات في مختلف أنحاء العالم وفقاً لأسعار صرف العملات، ويعدّ سوق الفوركس من أكبر وأكثر الأسواق سيولة حيث يتجاوز معدل حجم تبادل العملات اليومي فيه 5 ترليون دولار، وهو معدل كبير جداً؛ حيث إنّ جميع الأسهم العالمية مجتمعة لا تقترب من حجم التداول هذا، ويسهّل سوق الفوركس عملية بيع وشراء العملات في مختلف أنحاء العالم، وتكمن آلية العمل في تحقيق الربح عن طريق بيع العملة في حال ارتفاع سعرها، وشراء العملات المنخفضة، والجدير بالذكر أنّه توجد درجة عالية من المخاطر الناتجة عن صفقات التبادل والتي قد تؤدّي إلى حدوث خسائر كبيرة لتُجّار العملة.وتحتلّ العملة أهمية كبيرة في حياة الأفراد في مختلف أنحاء العالم؛ حيث يحتاج الفرد لتبادلها والتحويل من عملة إلى أخرى من أجل تسيير الأعمال التجارية المختلفة، وعلى سبيل المثال، إذا أراد سائح فرنسي أن يشتري سلعة ما من مصر، أو أن يدفع لرؤية الأهرامات في مصر، فلن تُقبَل العملة الفرنسية هناك، إذ يجب عليه تحويل اليورو إلى الجنيه المصري، وهي العملة المقبولة في مصر، وبالتالي فإنه سوف يتبادل العملة وفقاً لسعر الجنيه المصري في ذلك الوقت، ويمكن قياس ذلك على مختلف المواقف والأعمال التجارية المختلفة، وعلى هذا النحو يظهر السبب الرئيسي في كون سوق تبادل العملات من أكبر الأسواق المالية وأكثرها سيولة في العالم، فحاجة الأفراد إلى تبادل العملات هو ما يجعله على قدر من الأهمية.وإنّ من أهم الأمور التي تميّز تبادل العملات هو أنه لا يوجد سوق مركزي لعملية تبادل النقد؛ حيث يتم تداول العملات بطريقة إلكترونية عبر الإنترنت، فتحدث مختلف المعاملات بين تجار العملة في جميع أنحاء العالم باستخدام شبكات الحاسوب، ويكون السوق مفتوح طوال اليوم أي 24 ساعة، ويتم تبادل العملات وتداولها في كل منطقة وفقاً للتوقيت الزمني فيها، فمثلاً عند انتهاء يوم التداول في الولايات المتحدة، يبدأ سوق التداول في طوكيو من جديد وهكذا، أما أسعار العملات فهي في تغيُّر مستمر.

طريقة تجارة العملات

في عام 1876م بدأت فكرة تثبيت العملات العالمية من خلال ربطها بسعر الذهب، وبدأ تطبيق ما يُعرَف بمعيار الذهب، وكان قائماً في أساسه على تدعيم جميع العملات الورقية بالذهب الصُّلب، وقد كانت الفكرة جيدة من الناحية النظرية؛ إلّا أنّها أسفرت عن ركود وكساد اقتصادي من الناحية العملية؛ ممّا أدى إلى التوجه نحو إسقاط هذا المبدأ، وبالرغم من انخفاض سعر الذهب إلّا أنّه تمّ وبالفعل إلغاء هذه الفكرة في بداية الحرب العالمية الثانية؛ حيثُ لم تكن تمتلك الدول الأوروبية الذهب الكافي لتدعيم العملات الورقية التي كانت تطبعها بكميات كبيرة من أجل التمويلات العسكرية الكبيرة.وفي عام 1944م، صدر قرار قرار بوضع أسعار صرف ثابتة للعملات الأجنبية، وأنّ الدولار الأمريكي هو العملة الوحيدة التي سوف يتم تدعيمها بالذهب، وعُرِفَ هذا النظام باسم بريتون وودز (بالإنجليزية: Bretton Woods)، وفي عام 1971م أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها لن تدعم عملتها بالذهب، وبالتالي توقفت عن تبادل الذهب مقابل الدولار الأمريكي، وقررت عدم ربطه بسعر الذهب وانتهى بذلك نظام بريتون وودز، وفي عام 1976م ظهر سوق الصرف الأجنبي أو سوق تجارة العملات الأجنبية، والذي نتج عن القبول العالمي لأسعار صرف العملات الأجنبية، أمّا التداول باستعمال الإنترنت فلم يبدأ إلّا مع حلول منتصف التسعينيات. و يرجع ذلك في الغالب إلى التوقعات غير الواقعية الشائعة بين المتداولين الجدد. Hr trade shows. ما تحتاج إلى معرفته هو أن تداول الفوركس ليس بأي حال من الأحوال خطة للثراء السريع.هذه المقالة هي دليلنا النهائي حول تداول العملات للمبتدئين.في هذه الصفحة، سوف تتلقى مقدمة لسوق تداول العملات، و كيف يعمل، و المصطلحات الرئيسية للتداول، جنباً إلى جنب مع فوائد تداول العملات المختلفة.سوف نغطي في هذا المقال كيف يمكنك بدء تداول العملات (بما في ذلك اختيار أفضل شركة تداول وبرنامج تداول)، أساسيات إدارة المخاطر، الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها تحليل سوق تداول العملات و الفوركس، ونظرة عامة على إستراتيجيات تداول العملات الأكثر شعبية.